loader

قيادي في الجيش الوطني يعلق على أخبار سحب تركية لسلاحها الثقيل من إدلب

قاسيون – رصد

قال  القيادي في الجيش الوطني السوري "مصطفى سيجري"،  في تغريدة عبر حسابه الشخصي  بموقع “تويتر” إن القوات التركية لم تسحب أي من سلاحها الثقيل في إدلب، وما زالت نقاط المراقبة التركية في مكانها، والحديث عن تفاهمات تركية روسية جديدة لم نسمع بها إلا عبر إعلام العدو". وأضاف"سيجري" أن وجود القوات التركية في سورية ضمانة حقيقية للحد من العربدة الروسية الإيرانية، وحماية للملايين من أهلنا المدنيين".وكان خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، قد كشف الأربعاء الماضي، عن ملامح صفقة محتملة بين روسيا وتركيا، بشأن ثلاث مناطق في سوريا، هي إدلب ومنبج وتل رفعت. كما أكدت وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلًا عن مصدر تركي مطلع، أن الطرفين التركي والروسي لم يتوصلا لأي تفاهمات، بعد اجتماعهما في أنقرة، وكان أبرزها اقتراح الجانب التركي تسليم مدينتي “منبج” و”تل رفعت” للجيش التركي، رفضته روسيا.وشهدت الأيام الماضية تصعيد عسكري كبير لقوات الأسد على المنطقة من خلال قصفها المتواصل على المدنيين، فيما شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على أطراف مدينة إدلب. المصدر: إعلام معارض – وكالات