loader

هجوم مسلح يودي بحياة موظف في الهلال الأحمر التركي بسوريا "موسع"

قاسيون - متابعات

أعلنت جمعية الهلال الأحمر التركي اليوم، الإثنين 14 أيلول، مقتل أحد موظفيها وجرح آخر في هجوم استهدف سيارتهم شمالي سوريا، ليتوعد الجيش التركي بمحاسبة الفاعلين.

وأوضح الجمعية في بيان، أن مجهولين فتحوا النار على سيارة تابعة للهلال الأحمر التركي على طريق جوبان بي- الباب شمالي سوريا. 

وأضاف أن المجهولين كانوا يركبون سيارتين بدون لوحات تسجيل و يرتدون أقنعة وملابس مموهة فتحوا النار على سيارة الهلال الأحمر رغم وجود كتابات وشعار المنظمة على سيارتهم. 

وأشار أن الهجوم المسلح تسبب في استشهاد أحد موظفي الهلال الأحمر وجرح آخر، في حين نجا شخص ثالث من الهجوم دون إصابات. 

من جهتها تعهدت وزارة الدفاع التركية، بمحاسبة المتورطين في التفجير الذي وقع اليوم شمالي سوريا، وأدى إلى استشهاد موظف في جمعية الهلال الأحمر التركي وجرح آخر. 

وذكرت الوزارة في بيان،  "جرى تنفيذ كافة الإجراءات على الأرض والجو، للقبض على الإرهابيين الذين هاجموا منظمة إغاثة تتمتع بحصانة بموجب القانون الدولي الإنساني". 

وأكدت الوزارة أن "الإرهابيين سيدفعون ثمن إجرامهم وأن دماء الشهيد لن تذهب سدى". 

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في استهداف الهلال الأحمر التركي في مناطق "درع الفرات" وغصن الزيتون" الخاضعتين لسيطرة الجيش الوطني.