loader

"طلاس" : الأسد في خطابه الأخير أمام برلمانه كان يخاطب الرئيس بوتين بلغة التحدي

قاسيون – رصد- سوشال   اعتبر فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري الأسبق، يوم أمس الجمعة، أن  رئيس النظام بشار الأسد في خطابه الأخير أمام برلمانه كان يخاطب الرئيس بوتين بلغة التحدي.وقال "فراس طلاس"في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك إن كل أعضاء مجلس الشعب لا يعنون شيئاً للأسد، في إشارة إلى أن الأخير استخدمهم لإيصال رسائل معينة للخارج. وأضاف"طلاس" أن الأسد وجه من خلال خطابه رسالة للرئيس والحليف الروسي "بوتين" مفادها  عدم التنازل ولو عن جزء من صلاحيته وتحت أي ضغط كان.وأكد " طلاس" أن الأسد أراد أن يؤكد لبوتين استمراره بنفس النهج السابق أمام مؤيديه وعدم رضوخه بعد قـتل وتشـريد ملايين السوريين. وتابع "طلاس "منشوره أن الأسد أراد أن يقول: "أنا أمير الحرب بشار حافظ الأسد قائد الميليـشيات الاسدية، لم أقـتل مليون سوري وأهـدم بيوتهم وأهجر ملايين غيرهم لأقدم تنازلات لأي جهة.وأشار نجل وزير الدفاع السوري الأسبق، إلى أن الأسباب التي تمنع الأسد من التنازل، هو ما الذي سيقوله لمئات الآلاف من جيشه الذين قتـلوا في حـربه ضد الشعب، في إشارة إلى الآلاف من الشباب الذين قتلوا من الطائفة العلوية الحاكمة في سوريا.