الحادثة الخامسة.. وفاة طفل نتيجة رميه على يد امرأة من الطابق السادس بعفرين (صورة)

قاسيون - مراسل

قُتل طفل، اليوم الخميس، في مدينة عفرين، نتيجة رميه من قبل امرأة مجهولة من الطابق السادس، من بناء في حي المحمودية في المدينة.

ونشر ناشطون صورة، للطفل "عماد محمود عكاشة"، يبلغ من العمر عامين، وهو من مهجري الغوطة الشرقية بلدة عدرا نتيجة رميه من قبل امرأة مجهولة من بناء في حي المحمودية في مدينة عفرين.

وتكررت هذه الحادثة، للمرة الخامسة حيث تم إلقاء 5 أطفال بنفس الطريقة في عفرين، شمال حلب.

وأفاد مراسل قاسيون، أن 3 أطفال نجوا، وهم في المستفشفيات يتلقون العلاج،  أخبر أكبرهم يبلغ من العمر 5 سنوات بأن امرأة هي من فعلت ذلك.

وتخضع مدينة عفرين لسيطرة الجيش الوطني، حيث تنشط خلايا قسد في المدينة، مع إمكانية أن تكون هذه الجرائم عائدة لحالة نفسية للمرأة.