loader

جريمة مروعة جديدة في مناطق النظام.. قتل قاصر بعد اغتصابها

قاسيون - متابعات

نشرت وزارة الداخلية في النظام، تفاصيل جريمة مروعة جديدة، حيث أقدم شخصان على قتل قاصر، بعد اغتصابها، في منطقة دريكيش، بمحافظة طرطوس.

وقالت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على موقع فيسبوك، "أدعى الى مدير ناحية دوير رسلان المدعو (أحمد .ز) بتغيب ابنته القاصر سيدرا تولد ٢٠٠٧م منذ تاريخ ٢٩ / ٦ / ٢٠٢٠م ، وبعد خمسة أيام تم العثور على جثتها ضمن الاراضي الزراعية بقرية القليعة، ومن خلال التحري والبحث وتتبع الأدلة تمكنت شرطة منطقة دريكيش من التوصل إلى الفاعلين والقاء القبض عليهما ، وتبين أنهما يدعيان (يزن .ز) و(علي .س ) ، وبالتحقيق معهما اعترفا باقدامهما على استدراج القاصر سيدرا إلى منزل المدعو يزن وهو أحد أقربائها وقيامهما باغتصابها وقتلها خنقاً بسلك كهربائي ورميها في أرض زراعية مجاورة ، ومحاولة إخفاء معالم الجريمة عن طريق إحراق ثياب المغدورة في حديقة منزل يزن ، تم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهما وسيتم تقديمها إلى القضاء لينالا جزائهما العادل".

وقبل أيام شهدت بلدة بيت سحم بريف دمشق، إقداشخصين، أحدهما عسكري في قوات النظام، على ارتكاب جريمة شنيع، حيث قتلا واغتصبا وحرقا عائلة كاملة.

كما أقدم شخص على ارتكاب جريمة، تقشعر لها الأبدان، حيث قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها عصر اليوم في الذيابية بريف دمشق.

وشهدت مناطق النظام خلال الاشهر الأخيرة، سلسلة جرائم بهدف السرقة والسلب والاغتصاب، في وقت تعيش فيه الغالبية الساحقة من السوريين أوضاعاً معيشية صعبة، بسبب تدهور قيمة الليرة السورية.