loader

بعد تدخل الأتراك.. توقف الاشتباكات بين فصائل "الجيش الوطني" في رأس العين

قاسيون - متابعات

توقفت الاشتباكات بين فرقة الحمزة ولواء السلطان مراد، المنضويين تحت لواء “الجيش الوطني السوري” في رأس العين شمال غربي الحسكة، بعد تدخل من قبل الجيش التركي، وقيادات الفصائل والمجالس المحلية.

وبحسب صحيفة "عنب بلدي"، قال رئيس المجلس المحلي في رأس العين، إن المحاولات جارية لإجراء صلح بين الطرفين من قبل الأتراك وبقية الفصائل والمجالس المحلية. 

ودارت أمس الجمعة، اشتباكات عنيفة بين مجموعتين عسكريتين، الأولى من “عشيرة الموالي” التابعة لفصيل “الحمزات”، والثانية مجموعة “حمزة شاكر” التابعة لـ “فرقة السلطان مراد”، وتم تسليم المتسببين بالمشكلة للمحاسبة، بحسب ما قاله الإعلامي في “الفيلق الثاني” ضمن “الجيش الوطني”، محمد نور، لصحيفة "عنب بلدي".

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة مدنيين، حسب ما نقلت شبكات محلية، دون تأكيد أي مصدر طبي لهذه الإصابات.