قتل شقيقته بعد اغتصابها.. جريمة مروعة في ريف دمشق

قاسيون - متابعات

أقدم شخص على ارتكاب جريمة، تقشعر لها الأبدان، حيث قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن اغتصبها عصر اليوم في الذيابية بريف دمشق.

وقالت صفحة وزارة الداخلية، إن شرطة الحسينية التابع لناحية ببيلا ألقى القبض على الفاعل، بعد ساعة من ارتكابه للجريمة المروعة.

وبحسب المحجضر القضية الذي نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية:

"ورد إخبار إلى مركز شرطة الحسينية بريف دمشق بوجود جثة فتاة في أحد المنازل بالبلدة ، تم إرسال دورية إلى المكان حيث شوهدت جثة فتاة في بداية العقد الثالث من العمر ملقاة على الأرض والدماء تنزف من عنقها كونها ( قتلت ذبحآ بالسكين ) وبسؤال والدها عن ما حدث أفاد بانها كانت هي وشقيقها المدعو ( محمود) في الغرفة وبعدها سمع صوت صراخ وأصوات استغاثة وحين دخوله إلى الغرفة شاهد ابنته مضرجة بالدماء وأعلمه ولده أنه قام بقتلها، وبعدها لاذا بالفرار إلى جهة مجهولة" .

وتم تشكيل دورية مشتركة من ناحية ببيلا ومركز شرطة الحسينية، ومن خلال البحث والتقصي وجمع المعلومات تبين بأن القاتل سوف يهرب إلى محافظة ادلب، حيث تم إلقاء القبض عليه في مركز انطلاق الشمال قبل أن يتمكن من الهرب وذلك بأقل من ساعة من تاريخ ارتكاب الجرم . 

تم احضاره إلى مركز الناحية وبالتحقيق معه اعترف باقدامه على قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن قام بمجامعتها عنوة واغتصابها .

وبالتوسع بالتحقيق تبين أن والد المغدورة المدعو (أحمد . ب) على علم واتفاق بقيام ولده بالقتل وذلك بحجة أن الفتاة أصبحت ذات سمعة سيئة في الحي الذي يقيمون فيه وتم القاء القبض على الأب والتحقيقات مازالت مستمرة معهما وسيتم احالتهما إلى القضاء المختص أصولا" .