loader

صحيفة ألمانية تشن هجوما على "أسماء الأسد"وتصفها"بالأم القاتلة"

 قاسيون - وكالات - رصد 

شنت بعض وسائل الإعلام الألمانية هجوما لاذعا على "أسماء الأسد"، وذلك خلال حديثها، عن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على رئيس النظام السوري في إطار قانون "قيصر".

ولفتت مجلة "دير شبيغل" إلى أنّها المرّة الأولى التي يتمّ فيها فرض عقوبات على زوجة رأس نظام الأسد "أسماء الأسد" والتي كانت أكبر المستفيدين من الحرب التي يشنّها زوجها على الشعب السوري.

ووصفت المجلة "أسماء الأسد" بالأم القاتلة والتي كانت تتسوق من أوروبا عبر الإنترنت من الحلي والمجوهرات والأثاث، في حين كان الشعب السوري يموت جوعا ويتعرّض للتشريد على يد زوجها القاتل.

وأضافت المجلة أنّ "أسماء" وعلى الرغم من أنّها عملت للترويج على أنّها الأم الراعية للسوريين وقامت بعدد من الحملات الدعائية لتلميع صورتها، لكنها لم تفلت من العقوبات الأمريكية.

وأردفت المجلة أنّ أسماء الأسد حرصت على الظهور بمظهر السيدة الأنيقة والقوية، وأشارت إلى أنّها كانت تدّعي أنّ زوجها انتصر وسورية بدأت تستقر، بينما شهدت العملة السورية أسوأ انهيار لها منذ بدء الثورة المناهضة لزوجها.

وذكرت المجلة أنّ أسماء الأسد ظنّت أنّها في مأمن من العقوبات أو المحاكم الدولية، لكونها تحمل الجنسية البريطانية، ولكنّ الحال تغيّر بعد أن أطالتها العقوبات الأمريكية، ولا يمكن أن يكون هناك حصانة لقاتل.

يذكر أنّ قناة "دوتشه فيله" الألمانية سبق وأنّ أنتجت فيلما وثائقيا ينتقد "أسماء الأسد"بعنوان"وجه الديكتاتورية الجميل" فيما وصفتها الصحافة البريطانية بسيدة الجحيم.

وأمس الأربعاء، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على "أسماء الأسد" زوجة رأس نظام الأسد، ضمن قائمة تضمّ 39 شخصية وشركة من المرتبطين بنظام الأسد، مستندة على "قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين".

 المصدر: أورينت نت