loader

الإعلام الروسي: معركة ادلب باتت على الأبواب

 قاسيون - رصد 

أكد مصدر ميداني سوري وصف بـ "رفيع المستوى"، الأحد، أن المهلة الإضافية التي منحتها روسيا للجانب التركي بهدف فتح الطريق الدولي (M4) بطريقة سلمية انتهت اليوم، مشيرا إلى أن تعزيزات ضخمة وصلت إلى الجيش السوري عند خطوط التماس جنوب إدلب.

و نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عمن أسمته "مصدراً ميدانياً سورياً رفيع المستوى" أن روسيا منحت تركيا مهلة لفتح الطريق"M4" بالطرق السلمية، وانتهت يوم أمس.

وادعى المصدر أنهم ينسقون مع روسيا بشأن المعركة، وزعم أن تركيا غير جادة في معالجة ملف الطريق الدولي"M4"، أو ضبط الفصائل، وذكر أنها ما زالت مستمرة في دعم الفصائل بالسلاح والعتاد.

واعتبر أن إعادة العمليات العسكرية باتت أمراً واقعاً والمعركة "على الأبواب"، وأشار إلى "وضع اللمسات الأخيرة على خطة العمل العسكري"، واضعاً "جبل الزاوية وما تبقى من سهل الغاب هدفاً" حسب وصفه.

وتوقف إطلاق النار في إدلب في الخامس من شهر آذار الماضي، بعد التوصل لاتفاق مشترك بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

ومؤخراً شنت الطائرات الروسية عدة غارات جوية على منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب، وكثفت الميليشيات على الأرض من عمليات التسلل نحو مواقع الفصائل الثورية بالمنطقة.