النظام يدعي إحباط عملية تهريب عملة أجنبية إلى خارج سوريا بعشرات ملايين الدولارات

 قاسيون - رصد 

ادعت قوات الأمن التابعة لنظام الأسد, أنها تمكنت أمس من مصادرة كميات كبيرة من القطع الأجنبي, كانت معدة للتهريب إلى خارج سوريا.

ونقلت وكالة "أوقات الشام الإخبارية" الموالية عن مصادر زعمها أن قوى امن النظام وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، تمكنت من إلقاء القبض على أحد تجار العملة الصعبة والمتلاعبين بسعر الصرف، وبحوزته ملايين الدولارات كان يحاول تهريبها إلى خاج القطر عن طريق تركيا.

وأظهرت الصورة التي نشرتها وكالة أوقات الشام الإخبارية, رزم من الدولارات تقدر بأكثر من 50 مليون دولار أمريكي, وتظهر في الصورة أيضاً قصاصة ورقية بتاريخ يوم الثلاثاء 9-6-2020.

وزعمت تلك المصادر أن هذه العملية التي وصفتها ب "النوعية" لأمن النظام, ترافقت مع صعود كبير لليرة السورية في مقابل الدولار الأمريكي, وقد ترافق هذا التحسن الكبير مع صعود الليرة السورية أمام الذهب.

ولفتت إلى أن سعر غرام الذهب،سجل يوم أمس الثلاثاء، 25 ألف ليرة سورية، بحسب التسعيرة الرسمية، الصادرة عن جمعية الصاغة والمجوهرات بدمشق وأعلنت الجمعية سعر 80 ألف ليرة للغرام من عيار 21 للمبيع، وسعر 79500 ألف ليرة للشراء..