loader

وزير الدفاع التركي: بعض الجماعات المتشددة تحاول تقويض وقف إطلاق النار في إدلب

قاسيون - متابعات

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الأربعاء، إن "بعض الجماعات المتشددة، بينها جماعات غير معروفة لديها أجندتها الخاصة، تحاول تقويض وقف إطلاق النار وتنتهكه،  في إشارة منه لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي شنت الإثنين الفائت هجوماً مباشراً على مواقع النظام في ريف حماة.

وأضاف آكار في لقاء تلفزيوني مع قناة A Haber التركية،  ناقشنا الأمر مع الروس ولا يزال الاتفاق المبرم في الخامس من آذار قائما.ا. 

وأشار أكار إلى انتهاء الدورية الـ 16 المشتركة مع روسيا في سوريا، وفق ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين.

وفي يوم الإثنين الماضي، شنت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين"، هجوماً على مواقع النظام في بلدة المنارة والفطاطرة  في سهل الغاب شمال غرب حماة ردا" على خروقات قوات الأسد المتكررة لوقف إطلاق النار.، حسب بيان للغرفة أطلقت فيه اسم "عمر بن عبد العزيز على الإغارة.

وجاء في بيان نشرته الغرفة عبر معرفاتها الرسمية، أن الهجوم كبد قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وانسحبت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" المؤلفة من تنظيمات رديكالية أبرزها "الحزب الإسلامي التركستاني" و"حراس الدين"، من القريتين، متمكنة من أسر ضابط في النظام حسب بيانها.