فارس الشهابي : خطابات الثوابت الوطنية لا تحل المشاكل الاقتصادية

 قاسيون - رصد 

شن النائب في "برلمان النظام"، ورئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، فارس الشهابي، هجوما عنيفا على سياسة حكومة النظام بسبب عجزها على التعاطي مع الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وقال الشهابي في منشور عبر صفحته على "فيسبوك"، إن "شماعة العقوبات لم تعد تنفع"، في إشارة إلى تصريحات مسؤولي النظام، التي تربط تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية بالعقوبات المفروضة على النظام.

وأكد ضرورة تخفيف القيود الداخلية المفروضة على المواطنين من قبل حكومة النظام.

"كلما ثقلت القيود الخارجية يجب أن تخف معها القيود الداخلية لا أن تزداد وتشتد لتخنق و تعيق"، متبعاً كلامه بإشارة تعجب.

وأشار إلى أن الشعب السوري يستطيع إيجاد العديد من الطرق لمواجهة القيود الخارجية المفروضة على البلاد، بينما القيود التي تفرضها حكومة النظام، تعيق المدنيين وتزيد من معاناتهم.

"نحن شعب نشيط مبدع و نستطيع إيجاد مليون طريقة وطريقة نواجه بها القيود الخارجية من عقوبات و حصار.. فقط نحتاج لإزالة القيود الداخلية التي نضعها نحن على أنفسنا..! أعتقد أن هذا الشعب قادر على تنزيل أسعار الصرف ثقوا به و آمنوا"

وتوقع الشهابي هبوط سعر الدولار الأمريكي، ليصبح ما دون ألفي ليرة سورية، قبل يوم الخميس المقبل، متسائلاً عن كيفية إبقاء سعر الصرف ثابتاً وتحت السيطرة لأطول فترة ممكنة.

"قبل الخميس إن شاء الله سيهبط الملعون إلى تحت 2000 و ربما اليوم أو غداً.. و نريده تحت الألف.. و لكن ما أتكلم عنه هو كيف سنجعله ثابتاً وتحت السيطرة لأطول فترة ممكنة"

يشار إلى أن عدد من أعضاء "برلمان النظام"، دعوا الأحد الماضي، إلى حجب الثقة عن الحكومة، بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد، وارتفاع الأسعار بشكل كبير تزامناً مع هبوط حاد في قيمة الليرة السورية.