loader

احتجاجات في منطقة غصن الزيتون بسبب ارتفاع سعر ربطة الخبز إلى أكثر من 500 ليرة

قاسيون ـ ريف حلب ـ رصد

نظم أهالي ونازحون في مدينة "جنديرس" في منطقة "درع الفرات"، اليوم السبت اعتصاماً، للاحتجاج على ارتفاع سعر ربطة الخبز ووصوله لمبلغ 500 ليرة.

وطالب المحتجون في جنديرس المجلس المحلي بتخفيض سعر ربطة الخبز بعد زيارة في سعرها عن بعض مناطق درع الفرات وغصن الزيتون من قبل المجلس المحلي في البلدة.

ونشرت شبكات محلية تسجيلاً صوتياً، لأحد الأهالي في منطقة "غصن الزيتون" أكد فيه ارتفاع سعر ربطة الخبز، وتراوحها بين 350 و 500 حسب الوزن.

وعمل الأهالي على قطع الطرقات وإشعال إطارات البلاستيك، ورفضوا فض الاعتصام حتى تحقيق مطالبهم من قبل المجلس وتخفيض سعر ربطة الخبز.

وفي السياق، اعتصم مدنيون في بلدة "كفرنوران" المحاذية لمواقع لقوات الأسد في الفوح "46" غرب حلب، بعد عودتهم أهالي النازحين إليها، وذلك بسبب ارتفاع سعر ربطة الخبز في مناطق إدلب وريف حلب الغربي إلى سعر 600 ليرة سورية، وتحتوي الربطة على 8 أرغفة بوزن 600 أو 700 غرام.

وقال أحد الأهالي إن فرن "الكادوس" في بلدة "سرمدا" شمال إدلب الواقعة على الحدود السورية التركية يبع رغيف الخبز الواحد بـ100 ليرة سوري، أي أن سعر الربطة بصل للـ800 ليرة سورية.

ويأتي ارتفاع سعر ربطة الخبز في مناطق "غصن الزيتون"، بسبب تدهور الليرة السورية اليوم السبت لتستقر عند سعر صرف 2500 حتى كتابة هذا التقرير.