مظاهرات في السويداء احجاجاً على غلاء المعيشة.. وعناصر النظام من المدينة يطالبون بالحماية

 قاسيون - السويداء 

تجمع العشرات من المواطنين أمام مجلس المدينة في السويداء، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والفساد، استجابة لدعوة وجهها ناشطون من المجتمع المدني، بعد أن طالب مجموعة من عناصر النظام، من أبناء المدينة بتوفير الأمن لهم.

وجاء الاعتصام تلبية لدعوة تحت شعار "حاربتونا بلقمتنا"، حيث أطلق ناشطون حملة لتنفيذ اعتصام صامت الأحد في مدينة السويداء "لمطالبة الدولة الالتزام بمسؤولياتها إزاء معاناة المواطنين من الأوضاع الاقتصادية، وكل ما يحدث من انفلات أمني وحرائق على ساحة المحافظة" حسب الدعوة.

وتجمع العشرات من أبناء المحافظة اليوم، الأحد 31 أيار، أمام مبنى بلدية السويداء، تلبية لدعوة سابقة بعنوان “الأحد الصامت”، وفقًا لموقع “السويداء 24“.

وكانت الدعوة طالبت “جميع أبناء السويداء بتنفيذ وقفة صامتة أمام مبنى البلدية، احتجاجًا على تدني مستوى المعيشة وغلاء الأسعار”.

وكان عشرات من المجندين في صفوف جيش النظام من أبناء محافظة السويداء قد تجمعوا السبت أمام مبنى المحافظة، مطالبين بنقلهم من درعا، أو توفير التنقل الآمن لهم، بعد تزايد حوادث استهدافهم.

وقالت شبكة "السويداء 24" إن المجندين التقوا مسؤولين بالمحافظة، بعدما تجمعوا لمدة نصف ساعة أمام المبنى. ونقلت عن أحد المشاركين بالاعتصام القول إنهم طالبوا "الجهات المعنية إمّا بتوفير طريقة تنقل آمنة إلى نقاط الخدمة في درعا، أو نقلهم إلى مكان أخر".

جاء ذلك بعد مقتل خمسة عسكريين من أبناء السويداء في عمليات متفرقة خلال الأيام الأخيرة الماضية، كان آخرها مقتل عنصرين في ريف درعا الشرقي، أثناء تنقلهم على دراجة نارية الأسبوع الماضي، حيث تم استهدافهما بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين.