loader

خريطة: توزع السيطرة على محاور جنوب العاصمة طرابلس شمال غرب ليبيا حتى تاريخ اليوم 2020.05.31

 قاسيون - متابعات 

تتواصل المعارك العنيفة، في ليبيا، جنوب العاصمة طرابلس، بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، والمدعومة تركياً، وقوات الجنرال "حفتر" المدعوم إماراتياً وروسياً.

ونشرت شبكة "أخبار المعارك"، خريطة توضح توزع السيطرة على محاور جنوب العاصمة طرابلس شمال غرب ليبيا حتى تاريخ اليوم 31/05/2020.

وأعلن الجيش الليبي، السبت، "التقدم بقوة" في محيط محور الرملة ومحيط مطار طرابلس جنوبي العاصمة، مع انتشال عدد من جثث مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

جاء ذلك في بيان عبر فيسبوك، نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة للجيش.

وأفاد البيان بأن "أبطال لواء المحجوب، التابع لقوات المنطقة العسكرية الوسطى الباسلة، تتقدم بقوة في محور الرملة، ومحيط مطار طرابلس".

وأوضح البيان أن تلك القوات "سيطرت على سيارتين مسلحتين ودمرت 6 أخرى".

وأكد أن القوات "انتشلت عددا (لم يحدده) من جثث عناصر حفتر، بعد هروب فلول المليشيات".

والجمعة، أعلن الجيش الليبي أن قواته تطارد مليشيا حفتر، في محيط مطار طرابلس، وأنها تمكنت من السيطرة على تمركزات مهمة، دون ذكر تفاصيل.

ونجح الجيش في السيطرة خلال الأيام القليلة الماضية على محاور قتال ومعسكرات استراتيجية جنوبي طرابلس، من أبرزها معسكرات حمزة واليرموك والتكبالي.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.