loader

فراس طلاس: بشار الأسد يدرس خطة روسية تقسم سوريا إلى 6 مناطق لإنهاء الحرب في البلاد

 قاسيون - رصد 

قال "فراس طلاس"، رجل الأعمال وابن وزير الدفاع في حقبة الأسد الأب، إن قرار بوتين الأخير، هو تتويج لجهود كانت سرية قامت بها بعثات متعددة من وزارة الدفاع ووزارة الاستثمار في روسيا، ويهدف لطلب روسيا في الأيام المقبلة من بشار الأسد السيطرة على 6 مناطق واسعة في سوريا، لإنهاء الحرب وعودة اللاجئين، مؤكداً أن بشار الأسد يدرس الخطة الآن، واصفاً كلامه بالمعلومات الدقيقة.

وبحسب منشور لطلاس على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، فإن المناطق التي ستطلبها روسيا موزعة على الشكل التالي:

1- محيط كسب حتى البحر (منطقة عسكرية روسية على الحدود التركية ومشاغبة على الأميركان ووعودهم للكرد).

2- منطقة البحوث البحرية مع امتداد قرية الصيادين ؛ منطقة سياحية للفنادق والمنتجعات وستدخل وزارة الدفاع الروسية شريكاً بها مع مستثمرين دوليين.

3- مينا البيضاء؛ سيتحول لميناء روسي سياحي كبير.

4- منطقة الصنوبر؛ منطقة اصطياف لإقامة مشاريع سياحية بالتشارك بين الروس ومستثمرين دوليين.

5- منطقة المنطار جنوب طرطوس وصولاً الى وادي خالد؛ ستبنى فيها مدينة ضخمة بتابعية روسية وتمويل دولي ( ألمانيا مستعدة ) وذلك لإعادة اللاجئين من لبنان.

6- منطقة كبيرة بين حماة وحلب؛ مدينة كبيرة جديدة لإعادة اللاجئين من تركيا وتحت العلم الروسي.

وختم طلاس منشوره، بأن كل ما كتبته هو معلومات دقيقة، ويدرسها الآن بشار الأسد، مضيفاً أن من معرفته بالأسد فإنه سيراوغ ويطلب طلبات كبيرة مقابل الطلبات الروسية.

يذكر أن بوتين وقع أمس الجمعة 29 أيار 2020، مرسومًا، من شأنه التفاوض مع النظام، لتوسيع سيطرة روسيا في المياه السورية، بالإضافة لتعيينه قبل أيام سفير روسيا في سوريا مبعوثاً خاصاً من قبله في دمشق.