loader

إعلام قسد يكشف هوية بعض النساء اللواتي كُن محتجزات لدى "فرقة الحمزة" في عفرين

 قاسيون ـ متابعات 

كشفت وسائل إعلام تابعة لـ "قسد"، هوية اثنتين من المعتقلات في التسجيل المتداول، من أحد مقرات "فرقة الحمزة" في عفرين، بعد اقتحامه من قبل مقاتلين من الغوطة الشرقية.

وقال مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إنه تم التعرف على فتاتين، الأولى تدعى آرين دلي 21 عامًا من بلدة (كيمار) وهي إزيدية كردية، واعتقلت في أواخر شباط 2020”

وأضاف المسؤول، أن الفتاة الثانية ممرضة من أهالي عفرين، لم يكشف عن اسمها، واعتقلت بحجة العمل مع تنظيم قسد” على حد تعبيره.

وأثارت قضية وجود عدد من الفتيات، العربيات والكرديات، بمعتقلات فرقة الحمزة الرأي العام، متسائلين عن سبب الاعتقال.

وتمكن مقاتلون من الغوطة الشرقية"، من تحرير 17 امرأة، كُنّ مخطوفات في مقرات "فرقة الحمزة" في مدينة عفرين.

وتداول ناشطون سوريون، فيديو، يظهر تحرير النساء من مقرا "الحمزة"، بعد اقتحامها من قبل مقاتلي الغوطة الشرقية، إثر حادثة أمس في مدينة عفرين.

وأفادت شبكات محلية، أن النساء اللواتي تم تحريرهن من مقرات الحمزات هن 17 امرأة، 12 امرأة تم إيجادهن بمقر "المحمودية"، و5 أخريات بمقر "الأسايش".

وأشارت مصادر محلية، إلى أنه تم إعادة النساء اللواتي ظهرن في الفيديو، إلى فرقة الحمزة، كونهن مطلوبات أمنياً، ولم يتوفر لقاسيون التأكد من ذلك حتى كتابة هذا التقرير.

واندلعت، أمس الخميس، اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من غوطة دمشق، وآخرين من فرقة "الحمزة" وسط مدينة عفرين شمال حلب، إثر مقتل مدنيين بينهم طفلين، علي يد فرقة "الحمزة".

يذكر أن عدداً كبيراً من أهالي غوطة دمشق استقروا في مدينة عفرين بعد عدة اتفاقات تمت بين روسيا والمعارضة قضت بخروج أهالي الغوطة إلى الشمال السوري. -