loader

اتفاق بين أهالي الغوطة وفرقة "الحمزة" ينهي التوتر في عفرين

 قاسيون - خاص 

وقّع ممثلون عن الطرفان المتنازعان في مدينة عفرين، على اتفاق ينهي الخلاف الحاصل في المدينة.

وحصلت وكالة قاسيون، على نسخة من الاتفاق الذي يقضي بإنهاء الخلاف الذي نشب، بين أهالي الغوطة الشرقية، وعناصر من فرقة "الحمزة".

وتعهد الطرف الثاني "فرقة الحمزة"، بتسليم أي عنصر من الفرقة، إلى القضاء، كائناً من كان، وعدم إطلاق سراحه حتى نهاية المحكمة، حسب ما جاء في الاتفاق.

وجاء في الاتفاق أن فرقة الحمزة، تتعهد بإفراغ المقر الذي أطلق منه النار، وعدم إشغاله حتى نهاية التحقيق، وبموافقة الطرفين.

وتعهدت فرقة "الحمزة"، بدفع كامل التعويضات، للمتضررين من الحادثة، بناءً على حكم القضاء.

وختم الاتفاق، بالتأكيد على ضرورة تشكيل لجنة من الطرفين لمتابعة مجريات القضية.

وبدأت اشتباكات في حي المحمودية قريب من مطعم كبصو بين فرقة الحمزة و مجموعة من الغوطة الشرقية نتيجة قيام عنصر من ((فرقة الحمزة)) برمي قنبلة يدوية على محل الدمشقي لأنه رفض إعطائهم بالدين، وحدوث مشادة كلامية داخل المحل وتدخلت فيها “الشرطة العسكرية” و“جيش الإسلام”.