loader

مركز بحثي دولي : الحرب ستستمر طويلا في سوريا

قاسيون ـ متابعات

كشف مركز السياسة العالمية أن الحرب في سوريا ، على ما يبدو ستطول أكثر من المتوقع؛ وذلك بسبب عدم توافُق وجهات نظر, وأهداف ومصالح اللاعبين الأساسيين على ساحة التراب السوري ، معبراً عن توقعاته بعودة المعارك بين تركيا وروسيا وحلفائهما في المستقبل القريب.

وأشار المركز في تقرير له ، إلى إن التوتر في العلاقات الروسية التركية يتزايد على مختلف الجبهات سواء في سوريا أو ليبيا، وإن حاول كل من الرئيسين الروسي "فلاديمير بوتين" والتركي "رجب طيب أردوغان" التظاهر بغير ذلك،حسب تعبيره.

وتوقع المركز أن يتجدَّد القتال في المستقبل القريب بين الدولتين وحلفائهما في سوريا، مُعتبِراً أن الاتفاقات الروسية - التركية ما هي إلا ضمادة مؤقتة.

ولفت التقرير إلى أن الأهداف الروسية والتركية غير مُتوافِقة، فتركيا تريد إنشاء منطقة عازلة كبيرة شمالي سوريا، فيما تهدف روسيا إلى بسط سيطرة نظام الأسد قدر الإمكان في جميع أنحاء سوريا، على الرغم من أن النظام يواجه حالياً العديد من العقبات.

وأضاف أن سعي روسيا لإنشاء قاعدة جوية جديدة لطائرات الهليكوبتر في محافظة الرقة، تحذير مستتر من أن موسكو لن تسمح ببساطة لأنقرة بتوسيع تدخُّلها العسكري في المنطقة.

ونقل المركز عن مراقبين قولهم: إن "التفوق العسكري الشامل لروسيا على تركيا في سوريا، لا يُترجم إلى قوة متفوقة على الأرض في شمال غربي سوريا، إضافة إلى أن الاشتباك المباشر في سوريا ليس له نتائج مضمونة من وجهة نظر موسكو أو أنقرة".

واعتبر المركز أن تلك العوامل إلى جانب وجود القوات الأمريكية في شمال شرقي سوريا ، وتصميم إسرائيل القوي على منع أي حشد إيراني في سوريا، يظهر أن نهاية الحرب ليست في الأفق وربما ستمتد على المدى الطويل.