loader

مقاتلون من الغوطة يسيطرون على مقرات فرقة "الحمزة" في عفرين (فيديو)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من غوطة دمشق، يتبعون لـ "جيش الإسلام"،  وآخرين من فرقة "الحمزة" وسط مدينة عفرين شمال حلب، إثر مقتل مدنيين بينهم طفلين، علي يد فرقة "الحمزة".

وشن مقاتلون من غوطة دمشق، هجوماً كبيراً، على أحد مقرات الحمزة، بعد مقتل مدني وطفلين، وسيطر المقاتلون على المقر وسط أنباء عن فرار مسجونين في المقر.

وبدأت الاشتباكات في حي المحمودية قريب من مطعم كبصو بين فرقة الحمزة و مجموعه من الغوطة الشرقية نتيجة قيام عنصر من ((فرقة الحمزة)) برمي قنبلة يدوية على محل الدمشقي لأنه رفض إعطائهم بالدين، وحدوث مشادة كلامية داخل المحل وتدخلت فيها “الشرطة العسكرية” و “حركة أحرار الشام” و “جيش الاسلام”.

وأكد مراسلنا أن طفلاً قتل برصاصة في الرأس كان في منطقة الحادثة، وآخر ما زال في حالة حرجة.

يذكر أن عدداً كبيراً من أهالي غوطة دمشق استقروا في مدينة عفرين بعد عدة اتفاقات تمت بين روسيا والمعارضة قضت بخروج أهالي الغوطة إلى الشمال السوري.