loader

قوات "الوفاق" تقتحم مواقع "حفتر" جنوبي العاصمة طرابلس

 

أعلن الجيش الليبي، التابع لقوات حكومة الوفاق، اليوم الثلاثاء، أن قواته عززت مواقعها واقتحمت تمركزات مهمة كانت تحتلها مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، في محاور جنوبي طرابلس.

جاء ذلك في بيان للجيش الليبي، نقله المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" عبر موقع "فيسبوك".

وقال الجيش إن "قواتنا البطلة تعزّز مواقعها وتقتحم تمركزات مهمة كانت تحتلها مليشيا خليفة حفتر الإرهابية في محاور الكازيرما والخلة وعين زارة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، بدأ الجيش الليبي بالتقدم نحو مطار طرابلس القديم ومواقع استراتيجية بمحيطه جنوبي طرابلس، وفق مصدر عسكري تحدث للأناضول

وتأتي هذه التطورات عقب نجاح الجيش الليبي في السيطرة خلال الأيام القليلة الماضية على محاور قتال ومعسكرات استراتيجية جنوبي طرابلس، من أبرزها معسكرا حمزة واليرموك.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.