loader

لأول مرة منذ توليه الحكم.. بشار الأسد لم يتسلم أي برقية تهنئة بعيد الفطر

أوردت وكالة سانا التابعة للنظام، أن بشار الأسد تلقى بريقيات تهنئة بمناسبة عيد الفطر، وبالإطلاع على مضون الخبر، تبين أن البرقيات من أفراد في النظام ذاته.

وذكرت "سانا" أن القاضي الشرعي الأول بدمشق "محمود المعراوي" ووزير الأوقاف "محمد عبد الستار السيد" ووزير العدل "هشام الشعار"، بالإضافة للمفتي التابع للنظام "أحمد بدر الدين حسون"، هم من هنأوا الأسد بمناسبة قدوم عيد الفطر، بينما لم يقد أي زعيم أو رئيس عربي أو إسلامي أي تهنئة.

وبحسب مراقبين، فإنه لعدم وصول الأسد أي تهنئة دلالات عديدة، خاصة مع كثرة الحديث مؤخراً عن اقتراب موعد تنحي بشار الأسد.

ولفت مراقبون للشأن السوري، فإنه أول عيد لم يظهر به بشار الأسد، مؤكدين أنه كان بإمكان بشار الأسد الظهور بصلاة العيد ضمن خطوات التباعد الاجتماعي بسبب كورونا، حيث عمد بشار استغلال مثل هذه المناسبات للظهور أمام السوريين بمظر القائد المؤمن.

ويتبادل قادات الدول العربية والإسلامية كافة في هذه الأيام برقيات التهنئة بمناسبة قدوم عيد الفطر، فيما تصل الأسد أي برقية حتى من إيران.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة كثر الحديث عن اقتراب تنحي بشار الأسد عن الحكم، في وقت ظهرت فيه خلافات داخلية في العائلة الحاكمة إلى العلن.