loader

الفنان عبد الحكيم قطيفان يصدر توضيحاً حول منشور تم تداوله وفهمه بشكل خاطئ

أصدر الفنان السوري “عبد الحكيم قطيفان” السابع من أيار، مقطعاً توضيحياً حول منشور له عن تفجيـ.ـر “عفرين” تمت إساءه فهمه.

وكان قطيفان قد ذكر في منشوره أن من يستطيع تنفيذ هذا التفجيـ.ـر هم نظام الأسد وقوى الإرهـ.ـاب الكردية (مثل PKK)،

ولفت أن وصف “الكردية” أثار الكثير من اللغط، مؤكداً أنه يقصد بذلك “التعريف” وليس الشعب الكردي الذي يحبه ويحترمه.

وأضاف أن بعض أصدقائه عاتبوه على ذلك، مشددين على أن لا يصف القـ.ـوى بـ”الكردية”، وحينما كتب “القنديلية” اعتبروها محاولة هروب.

أحب الشعب الكردي ولن أصفه بذلك أبداً

وشدَّد على أنه لا يمكن أن يصف الشعب الكردي بالإرهـ.ـاب، متسائلاً: “”لماذا قُرئت بهذه الطريقة؟ لا أعرف!”.

وأعرب الفنان السوري عن مشاعر حبه للشعب الكردي “الصديق” و”المكافح”، منوهاً إلى أنه منحاز لقضية الأكراد .

وتمنى قطيفان أن يُفهم بهذا التحديد، أي أن جملة “القوى الإرهـ.ـابية الكردية” هي الحالة المنظمة التي تمارس الإرهـ.ـاب ولها دوافعها بهذ التفجيـ.ـر.

وتوجه للشعب الكردي قائلاً: “بيننا سجن طويل، ونضالات طويلة، وحوارات طويلة، وأصدقاء، وخبر وملح، أحب نيروزكم وموسيقاكم وشعركم ورواياتكم”.

يذكر أن قطيفان حذف المنشور المعني، نظراً لإثارته اللغط الكثير والشـ.تائم المتبادلة، وهو ما لا يمكن أن يقبله، بحسب قوله.

جدير بالإشارة أن تفجيـ.ـر مدينة عفرين، ضـ.ـرب سوق المدينة، وخلَّف 42 قتيـ.ـلاً، بينهم 11 طفـ.ـلاً، إضافة لعشرات الجـ.ـرحى.