loader

"أنصار التوحيد" يعلن استقلاليته وعدم ارتباطه بأي تنظيم آخر في سوريا (بيان)

أعلن تنظيم "أنصار التوحيد"، اليوم الأحد، عن استقلاليته بشكل مطلق وعدم ارتباطه بأي تنظيم آخر في سوريا. 

وجاء في البيان الذي نشره التنظيم عبر معرفاته الرسمية، أن هدف التنظيم هو قتال ما اسموه بالعدو "الصائل"، منوها أن التنظيم مستقل لا تربطه بيعة أو تبعية لأي تنظيم آخر بشكل سري أو علني.

وأكد أن تنظيم "أنصار التوحيد" في حل من العقود التي أبرمها سابقا وليس مرتبط بأي حلف على الإطلاق.

وأنصار التوحيد هو فصيلٌ مشكلٌ من بقايا جند الأقصى الذي قامت فصائل في المعارضة السورية وهيئة تحرير الشام بتفكيكه، ولم يبقَ منه سوى لواء الأقصى الذي بايع فيما بعدُ تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان تنظيم "أنصار التوحيد" دخل مع عدة تشكيلات أبرزها "تنظيم حراس الدين"، و"جبهة أنصار الدين"، و"جماعة أنصار الإسلام" ضمن غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" في تشرين الأول من العام 2018 حيث عملت تلك الغرفة على تنفيذ عمليات تسلل وتوجيه ضربات موجعة لقوات النظام لاسيما في جبال الساحل السوري وسهل الغاب.