loader

فراس طلاس: رامي مخلوف وجه رسالته للطائفة العلوية وليس لبشار الأسد

علّق رجل الأعمال، "فراس طلاس"، نجل وزير الدفاع الأسبق، "مصطفى طلاس"، في منشور له، على صفحته في فيسبوك، على الفيديو الذي بثه "رامي مخلوف"، لافتًا النظر إلى أن مخلوف وجه رسالة مخفية إلى الطائفة العلوية وليس لبشار.

وقال طلاس: ” بلا شك هي ظاهرة جديدة على نظام الحكم في سوريا “وأضاف الفيديو “ليس رسالة لبشار أبداً “.

وتابع “في الواقع هو رسالة خطيرة لأسر شهداء الطائفة وأيضاً شبيحتها ” في محاولة لجلب استعطاف الطائفة والشبيحة.

منوهاً ” نحن نصرف عليكم (شركات رامي) وها هي أسماء الاسد تريد منع المال من الوصول إليكم “.

وأردف طلاس في منشوره ” أما كل بقية المحتوى فهو غير هام لافتاً النظر إلى أن (رامي أصغر بكثير من أن يهدد بشار).

كما أشار إلى الشخصيات التي يمكنها أن تعاتب وتهدد رأس النظام بشار قائلاً “والده محمد (الخال) ممكن يهدد بشار ولكن بتسميعه كلمة ما، وماهر الأسد ممكن أن يهدد بشار”.

وقال طلاس في منشور آخر  “منذ الثمانينات والصراع داخل الاسرة الحاكمة في دمشق (كمعظم الأسر الحاكمة في العالم) موجود ولكن كان دائماً يضبطه حافظ الأسد فلا يخرج الى العلن إلا ما سمي بأزمة رفعت، وزواج آصف شوكت وبشرى وما شابه من فضائح “.

ولكن ” مؤخراً باتت الفضائح تخرج وبتسارع ولم تعد مقتصرة على أحد يشذ، لا وإنما صراع متعدد تصارع الأخوة الأعداء على عفش المنزل بعد موت الأب والأم “.

وختم “الصراع في دمشق أنه الآن بين أسماء الاسد وماهر الأسد من ناحية وبين أسماء الأسد ورامي مخلوف وأيضاً بين رامي مخلوف وماهر الاسد “.

وكان مخلوف قد خرج في مقطع مصور طالب فيه ابن عمته الأسد بمساعدته حول قضية شركته سيرياتيل وموضوع الضرائب المفروضة عليها، مناشداً إياه بالمساعدة لعدم انهيار الشركة بسبب الضرائب الكبيرة المفروضة عليه.