loader

مرشح إسرائيل "فهد المصري" يحدد العلاقة بإيران وأدواتها في سوريا الجديدة

حدد مرشح الرئاسة السورية القادم "فهد المصري" الخطوات التي سيتبعها فيما يتعلق بالتواجد الإيراني في سوريا

وأشار في منشور على صفحته في فيسبوك  تحت عنوان " إيران وأدواتها في مشروعنا السياسي لسورية الجديدة" إلى انه سيتخذ الخطوات التالية:


ـ طرد جميع الخبراء والضباط العسكريين والأمنيين الإيرانيين.
ـ طرد جميع الميليشيات الإيرانية والتابعة لإيران مثل حزب الله والميليشيات العراقية والأفغانية وغيرها.
ـ قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية مع إيران و طرد جميع الدبلوماسيين الإيرانيين وإغلاق السفارة الإيرانية والمراكز الثقافية الإيرانية.
ـ إغلاق وحظر نشاط جميع الجمعيات والمنظمات والحسينيات والمؤسسات الثقافية والتعليمية التي أنشأتها إيران في سورية منذ عام 1996.
ـ نزع الجنسية السورية عن جميع الإيرانيين والعراقيين واللبنانيين وغيرهم من مرتزقة من الذين منحهم الأسد الجنسية السورية منذ عام 2003.
ـ تعتبر ملك للدولة السورية جميع العقارات والأراضي التي حصلت إيران عليها بالقوة أو بالشراء من أصحابها,
ـ اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحق الدولة الإيرانية وجميع التنظيمات التابعة لها للمطالبة بالتعويضات المالية لمشاركتها في قتال الشعب السوري وتدمير سورية.
ـ إلغاء جميع الاتفاقيات والمعاهدات الموقعة بين نظام الأسد والنظام الإيراني ولا تتحمل الدولة السورية الجديدة أية التزامات نتيجة هذه الاتفاقيات والمعاهدات.
ـ مصاردة جميع الاستثمارات الاقتصادية الإيرانية في سورية وتعتبر ملكاً للدولة السورية الجديدة باعتبارها جزءا من التعويضات التي على إيران دفعها للدولة السورية الجديدة نتيجة مشاركتها في قتال الشعب السوري وتدمير سورية.
ـ حظر نشاط حزب الله وجميع الميليشيات التابعة لإيران على الأراضي السورية باعتبارها تنظيمات إرهابية.
ـ حظر نقل السلاح عبر الأراضي السورية إلى لبنان وتدمير جميع الأنفاق السرية
ـ تتحمل الدولة اللبنانية كامل المسؤولية القانونية لمشاركة حزب الله في قتال الشعب السوري واستهداف الأراضي السورية انطلاقا من الأراضي اللبنانية على اعتبار حزب الله شريك في الحكم في لبنان.
ـ تتحمل الدولة العراقية كامل المسؤولية القانونية لمشاركة ميليشيات عراقية طائفية متطرفة في قتال الشعب السوري واستهداف الأراضي السورية انطلاقا من الأراضي العراقية وعلى اعتبار هذه الميليشيات التابعة لإيران شريك في الحكم في العراق.
ـ حظر دخول المواطنين الإيرانيين للأراضي السورية لأسباب دينية أو اقتصادية على الأقل خلال المرحلة الانتقالية.