loader

رجل أعمال موالٍ يطالب باستقالة وزير التجارة بسبب الغلاء الفاحش في أسعار المواد التموينية (فيديو)

تداولت صفحات محلية على وسائل التواصل الجتماعي، فيديو لشخص تقول إنه رجل الأعمال السوري إياد الحسن، من مدينة طرطوس، يتحدث فيه إلى بائع خضرة وفواكه، مظهرًا الغلاء  الكبير في الأسعار، وطالب الحسن الوزير وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا، عاطف النداف، بالاستقالة.

وبدأ الفيديو، الذي انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم الأحد، بسؤال البائع عن أسعار الفوكه والخضروات، والذي يبين أن سعر الكيلوغرام من الموز ألف و800 ليرة سورية، والليمون بألفين ليرة، والبندورة بألف ليرة، والخيار 600 ليرة، والبصل الأخضر بـ 700 ليرة.

وعلل البائع ارتفاع الأسعار بغلاء البضائع من المصدر، قاصدًا التجار الذين يوزعونها، وأن على وزير التجارة وحماية المستهلك (التموين) الذي حدد الأسعار أن يتوجه إلى سوق الهال ويرى الأسعار هناك.

وتوجه “رجل الأعمال” إياد الحسن، بكلمة إلى الوزير، عاطف نداف، دعاه فيها إلى الاستقالة فورًا، متهمًا إياه بـ”إضعاف الثقة بين المواطن والدولة” و”إضعاف الانتماء الوطني”.

وطالبه بالنزول إلى الأسواق والعمل بشكل فعلي لضبط الأسعار، لا من خلال الاجتماعات والخطابات الإعلامية الرنانة التي لا تمت للواقع بصلة، بحسب تعبيره.

وقال رجل الأعمال، الموالي للنظام السوري، “ليس من الخطأ ألّا يستطيع الإنسان السيطرة على حالة معينة في ظرف معين، لكن الخطأ أن تبقى في مكانك الذي ربما يوجد من يديره غيرك بشكل أفضل”.

وأضاف أن لقمة العيش أصبحت صعبة المنال بالنسبة للمواطن، ولا يكفي راتبه الشهري أو دخله لتأمينها.

وتعالت مطالبات بين الموالين باستقالة النداف بسب تناقض تصريحاته الإعلامية عن الواقع الذي يعيشه المواطن، وارتفاع الأسعار.