loader

بين سب الذات الإلهية أو الجولاني.. تحرير الشام تعدم شاباً رمياً بالرصاص (صورة)

نفذت هيئة تحرير الشام حكم الإعدام بحق الشاب "محمد عاقب همام طنو" البالغ من العمر 19 عاماً بتهمة الكفر وسب الذات الإلهية، حسب مقربين من الهيئة، بينما قال آخرون إن الإعدام كان بسبب سب شخص الجولاني.

وأقدمت القوة الأمنية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" يوم الإثنين على تنفيذ حكم الإعدام بحق الشاب "محمد عاقب همام طنو" ذي الـ19 عاماً من أبناء مدينة "دارة عزة" غرب حلب، رمياً بالرصاص.

واعتقل طنو على معبر باب الهوى، بعد ترحيله من تركيا قبل ستة أشهر، بسبب عدم امتلاكه لأوراق ثبوتية.

وقامت الهيئة بتفتيش هاتفه المحمول أثناء قدومه من معبر باب الهوى وقالت إنها عثرت على كفر بالله وسب للذات الإلهية، بينما أكد مقربون من طنو لشبكات محلية، أن الهيئة وجدت محادثة على الوتساب بين طنو وأحد أصدقائه يشتم فيها قائد الهيئة "أبو محمد الجولاني".

وتناقلت شبكات محلية، أن طنوعمل في الأعوام الماضية في صفوف "حركة أحرار الشام"، وأثناء فترة الصدام بين الأحرار والهيئة غادر المنطقة متوجها إلى تركيا.

والجدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام، لم تصدر أي بيان رسمي بشأن القضية، حتى كتابة هذا الخبر.