loader

شاهد: المنسق الإعلامي لقسد يصف سكان إدلب بـ "الإرهابيين" ويطالب بـ "إبادتهم"

وصف  المنسق الإعلامي "إبراهيم إبراهيم"، لدى "مجلس سوريا الديمقراطية"، الجناح السياسي لقوات قسد، سكان محافظة إدلب بـ "إرهابيون احتلوا مدينة عفرين وقتلوا الشعب الكردي". 

جاء ذلك في مداخلة لإبراهيم إبراهيم، على تلفزيون سوريا، في برنامج "ما تبقى".

وقال إبراهيم في رده على توضيح طلبه مقدم البرنامج، ما إذا كان 4 ملايين يعيشون في إدلب جميعهم من الإرهابيين، قال "إذا لم نقل إن الكل أو 75% من المتواجدين في إدلب إرهابيون فإن المؤكد أن 50% منهم إرهابيون ويجب قتلهم".

وأضاف إبراهيم أن المتواجدين في إدلب "يحتلون" مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وقدمّ "مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد)، اليوم الأربعاء، اعتذاراً، عن حديث لإبراهيم إبراهيم.

وقال مجلس "مسد" إنّ "مقدم البرنامج ألحّ في توجيه عدة اتهامات لسياسة مسد بطريقة مستفزة الأمر الذي أخرج خطاب إبراهيم إبراهيم، عن مجراه الصحيح وأبعده عن حقيقة موقف مجلس سوريا الديمقراطية الذي يرفض بشكل قاطع أي خطابات تحريضية ضد المدنيين السوريين".