loader

الرئاسة السورية ٌتخترق كما اخترقت السيادة الوطنية

جددت رئاسة النظام السوري  التحذير من صفحة مزورة باسمها، وقالت إنها "سحبت معلومات وصورا وبيانات شخصية من أهالي المفقودين"، محذرة من مخطط لاستخدامها لاغراض مشبوهة.

وزعمت  رئاسة النظام إن "الصفحة المزورة التي تحمل اسم (رئاسة الجمهورية السورية_مكتب المفقودين) على "فيسبوك"، والتي حذرنا منها أكثر من مرة، تواصلت خلال الأيام الماضية مع المئات من أهالي المفقودين، وقام القائمون عليها بسحب معلومات وصور وبيانات شخصية من كل من يتصل بهم، من خلال رسائل الصفحة، أو عبر تزويدهم في بعض الحالات بأرقام للتواصل تبدو عادية ولكنها في الحقيقة عبارة عن أرقام وهمية أو تابعة لجهات إرهابية">

وجدد المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة  تحذيره من تلك الصفحة، مؤكدا أن لا علاقة لها بمؤسسة الرئاسة أو بأي مكتب من المكاتب الرئاسية.

وزعم المكتب إن هدف تلك الصحفة "هو جمع معلومات وتفاصيل وأسماء وبيانات من الأهالي لاستخدامها لاحقا لغايات مشبوهة".

وأعاد المكتب التذكير بأن الصفحة الوحيدة الخاصة برئاسة الجمهورية العربية السورية على "فيسبوك" هي الصفحة التي يصل عدد الإعجابات بها إلى أكثر من 1.8 مليون "لايك" حتى الآن.