loader

رجل من جبل الزاوية يودع منزله بالبكاء: مع السلامة يا دار ويا شجرتي

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً، يُظهر وداع رجل من جبل الزاوية لمنزله قبل نزوحه وأهله منه، وذلك وسط تقدم ميليشيا أسد الطائفية جنوب إدلب.

وقال الرجل وهو يودع منزله: " وينكن يا أهلي .. وينكن يا أمي ..أخ يا هالدار مع السلامة .. ما حدا عم يرد.. وين الجيران وين العالم..مافي حدا بالضيعة يا الله..يا ضيعتي..يارب ..هي أغلى شي عندي الشجرة ..شجرة الغار اللي عشت تحت وأكل تحتها".

وتكررت خلال الأيام الماضية، حالات إحراق عناصر من الدفاع المدني ومدنيين لبيوتهم بريف إدلب، بسبب تقدم ميليشيا أسد نحو قراهم وسيطرته على عدد من القرى مؤخراً بعد السيطرة على معرة النعمان الاستراتيجية، حيث أفسحت سيطرة ميليشيا أسد على المدينة الطريق أمام التقدم نحو مدينة سراقب الواقعة على الطريق الدولي حلب - دمشق ( M5).


وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً، يُظهر حرق مدني لمنزله في مدينة سراقب شرق إدلب، وذلك لحرمان ميليشيا أسد الطائفية التي تسعى للسيطرة على المدينة من تعفيشه.

وحرق الرجل منزله ومحله قائلاً: "لبي ..لبب المستودع والدار.. والله يا أسد ما حدا يقعد فيها ..ولا شوف حدا قاعد فيها ..وبدي هدمها".