loader

صفحات موالية تنعى مزيداً من قتلى ميليشيا الأسد بمعارك حلب وإدلب

نعت صفحات موالية لنظام أسد، مزيداً من قتلى ميليشيا أسد الطائفية، خلال الـ 24 ساعة الماضية في معارك ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وريفي حلب الجنوبي والغربي.

ونشرت الصفحات صور وأسماء قتلى ميليشيا أسد بريف إدلـب وهم: " الملازم أول  علي صالح، محمود مفلح يونس، الملازم سلمان علي الموعي، الملازم عمار وهيب الحسن، عماد مرشد ديوب، سامر فارس ".

كما نعت صفحات موالية مقتل عناصر جدد في معارك ريف حلب وهم: " فيصل الشيخ، أحمد موصلي، وسيم بدران، الملازم أول مهند سليمان".

حصيلة قتلى ميليشيا أسد
وكانت "الجبهة الوطنية للتحرير"، كشفت حصيلة قتلى ميليشيا أسد الطائفية خلال ثلاثة أيام بريفي إدلب وحلب، على يد فقط كتيبة المضاد للدروع.

ووفقاً لـ إحصائية الجبهة الوطنية، فإنه  قتل 60 عنصراً من ميليشيا أسد وأصيب 90 آخرون، على محاور ريفي إدلب وحلب خلال الثلاثة أيام الماضية.

كما جرى تدمير 5 دبابات و3 قواعد مضادة للدروع و4 سيارات عسكرية وعربة بي ام بي وسيارة نقل ذخيرة.

 وتدور منذ أيام معارك عنيفة في أرياف حلب الجنوبي والغربي، كما شنت الفصائل المقاتلة هجوماً على منطقة جمعية الزهراء بمدينة حلب، أوقعت العشرات من القتلى نعتهم صفحات موالية.

وما تزال معارك ريف إدلب الشرقي، مستمرة حيث تكبدت ميليشيا أسد الطائفية، خلال المعارك الدائرة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، على الرغم من الدعم الروسي، إذ تُشير الأرقام إلى مقتل قرابة 500 عنصر من الميليشيا خلال شهر ونصف.