loader

روسيا وتركيا تبحثان مسار التسوية في سوريا بشرط فصل المعارضة المعتدلة عن "الإرهابيين"

كشفت الخارجية الروسية، عن مباحثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، حول مسار التسوية السوريا، مع إيلاء اهتمام خاص للوضع الحالي في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين: "استعرض الطرفان مسار التسوية السورية بشكل شامل، مع إيلاء اهتمام خاص للوضع الحالي في منطقة خفض التصعيد في إدلب. كما تم التأكيد على الحاجة إلى التقيد الصارم بالاتفاقيات الثنائية، التي تم التوصل إليها خلال اجتماع رئيسي روسيا وتركيا في 17 أيلول/سبتمبر 2018 في سوتشي".

وأضاف البيان: "تم التأكيد على أهمية الفصل السريع بين المعارضة المعتدلة والعناصر الإرهابية، والوقف الفوري لجميع أنواع الاستفزازات ضد المدنيين والقوات المسلحة السورية".
وذكرت وزارة الدفاع التركية أن "جنديا تركيا وعضوا مدنيا في القوات التركية لقيا حتفهما، متأثرين بجروح جراء قصف قوات الحكومة السورية في إدلب، مما رفع عدد القتلى إلى ستة".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق عن مقتل 8 جنود وإصابة 9 آخرين، وذلك بقصف لميليشيات النظام في إدلب شمال غربي سوريا.