loader

مقتل مجموعة لميليشيا أسد على محور القلعجية جنوب حلب

نشرت "الجبهة الوطنية للتحرير" شريطاً مصوراً يظهر لحظة انفجار صاروخ موجه وسط مجموعة عناصر من ميليشيا أسد الطائفية على أحد محاور معارك جنوب حلب.

وقالت الجبهة الوطنية، إنها تمكنت الأحد، من استهداف قاعدة صواريخ مضادة للدروع مع مجموعة عناصر لميليشيا أسد على محور القلعجية في ريف حلب.

كما تمكنت الجبهة الوطنية من تدمير سيارة نقل جنود عسكرية بيك آب محملة بعناصر لميليشيا أسد على محور خان طومان في ريف حلب.

وفي وقت سابق بثت "الجبهة الوطنية للتحرير" شريطاً مصوراً، يظهر استهداف قاعدة صواريخ مضادة للدروع مع مجموعة عناصر لميليشيا أسد على محور القلعجية في ريف حلب الجنوبي، إضافة لاستهداف تجمعات عصابات أسد والميليشيات الإيرانية المساندة لها على المحور نفسه بصواريخ الغراد وتحقيق إصابات مباشرة.

وأشارت "الوطنية للتحرير" إلى أنها دمرت سيارة نقل جنود عسكرية محملة بعناصر لعصابات أسد على محور داديخ في ريف إدلب الشرقي، إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع.

خسائر بالجملة
وتأتي الخسائر الجديدة للميليشيات الطائفية، عقب 24 ساعة من هجوم شنته الفصائل ضد مواقع هذه الميليشيات غرب حلب وكبدتها خسائر كبيرة،  حيث نقلت الشبكة عن مصدر عسكري قوله إن قوات "العصائب الحمراء" التابعة لهيئة تحرير الشام نفذت "عملية نوعية" ناجحة خلف خطوط ميليشيا أسد في جمعية الزهراء تمكنوا خلالها من "قتل 5 عناصر من القوات الروسية وأكثر من 65 عنصرًا من ميليشيات الاحتلال الروسي في جمعية الزهراء بحلب وإصابة 30 آخرين".
كما جرى في الهجوم تدمير دبابة، وراجمة صواريخ و5 سيارات بيك آب، والاستحواذ على كمية من الأسلحة والذخائر.