loader

بعد أن أغلقها النظام.. وفد من الفنانين بصدد اللقاء مع بشار الأسد

أبدى عدد من الفنانين السوريين تعاطفهم مع شركة “غولدن لاين للإنتاج الفنيبعد قيام النظام بإغلاقها واعتقال مديرها بسبب التعامل بغير العملة السورية.

ونشر فنانون من بينهم شكران مرتجى وسلاف معمار، على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، البيان الذي أصدرته الشركة بعد إغلاقها، حيث قالت فيه، إقرار إغلاقها هو “محاولة لضرب الصناعة الفنية في البلاد “عبر بتر أحد أبرز أعضائها الإنتاجية”.

وأضافت الشركة التي أعلنت وزارة الداخلية السورية توقيف مديرها في وقت سابق، أنّ وفداً من الفنانين السوريين بصدد طلب اللقاء مع بشار الأسد.

وقالت إنّه “من الضروري الصراخ في وجه الظلم” وإلقاء الضوء على عدد من النقاط منها أنّ “السواد الأعظم من الفنانين يتعاملون بالدولار” بعدما فرضت السوق العربية التعامل به على الجميع “فأصبح إنصافه والتعاقد معه من قبل الأطراف الأخرى قائماً على الدولار أيضاً”.

وتأسست الشركة عام 2006 لمالكيها نايف الأحمر وديالا الأحمر، أنتجت العديد من المسلسلات منها، وردة شامية، خاتون، سلاسل ذهب، الدبور، الغربال، صرخة روح.

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام أنّها أوقفت مدير شركة إنتاج فني في دمشق يتعامل بغير الليرة السورية وضبطت عملات أجنبية ومبالغ مالية كبيرة في الشركة.

وأضافت الوزارة أنّ مدير الشركة (ن، أ) “اعترف بتعامله بغير الليرة السورية وقيامه بدفع أجور العاملين لديه لصالح الشركة والممثلين، والقائمين على الأعمال الفنية أثناء إنتاج المسلسلات والأفلام السينمائية والمعدات بالدولار الأمريكي”.

وأصدر بشار الأسد المرسومين 3 و 4 يعاقبان بالسجن من يتعامل بغير الليرة السورية، أو يتحدث عن سعر الليرة مقابل العملات الرئيسية على مواقع التواصل الاجتماعي. وهدد وزيرا الداخلية والعدل محمد رحمون وهشام الشعار، في حكومة النظام الأهالي باتخاذ إجراءات لا رحمة فيها وسجن كل من يضبط وهو يتعامل بغير الليرة، حتى لو كان معه دولار واحد، مشيرين إلى أنّ أجهزة المخابرات ستراقب وستلاحق أي شخص يحمل عملة غير سورية، وأنّ هناك مكافآت مالية لمن يدلي بمعلومات بخصوص التعامل بغير الليرة