loader

ميليشيات النظام تصل إلى تخوم سراقب الاستراتيجية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تقدمات جديدة حققتها قوات النظام مدعمة بالمليشيات الأجنبية الموالية لإيران في ريف حلب الجنوبي، حيث تمكنت من السيطرة على معمل البرغل ومواقع أخرى في محيط بلدة خان طومان وذلك بعد ساعات من فرض سيطرتها على البلدة بغطاء ناري مكثف براً وجواً وبعد محاولات وهجمات استمرت لأيام، حيث تعد خان طومان ذات أهمية استراتيجية كبيرة نظراً لإشرافها على اتستراد دمشق – حلب الدولي وكشفها لمناطق ومواقع عدة، كما علم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على جمعية الصحفيين بريف حلب الغربي وبذلك تكون قوات النظام والمليشيات الموالية لها قد بسطت سيطرتها على (خان طومان ومستودعات خان طومان وتل الزيتون والراشدين الخامسة وجمعية الصحفيين ومعراتا) بالإضافة لمواقع ونقاط وتلال أخرى بريفي حلب الغربي والجنوبي. وذلك منذ انطلاق المعارك مساء الجمعة الـ 24 من الشهر الجاري.

وفي إدلب، تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل من جانب آخر على محاور واقعة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، حيث علم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدمات جديدة في طريقها إلى سراقب ووصلت إلى ضواحي البلدة، وذلك بعد سيطرتها على تل مرديخ وجوباس والهرتمية وقمحانة، ولتصبح بذلك قوات النظام على مسافة نحو 2 كلم من سراقب.

وبذلك، يرتفع عدد المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها قوات النظام منذ مساء الجمعة 24 من الشهر الجاري إلى 37، وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ومدينة معرة النعمان ووادي الضيف وحنتوتين والجرادة والرويحة والقاهرية وعين حلبان وتل الدبس وخان السبل ومعردبسي والهرتمية وقمحانة وجوباس وتل مرديخ).