loader

الرئيس التركي : تصريحات جديدة حول ادلب و مسار آستانة

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه لم يعد هناك شيء اسمه "مسار استانا"، وذلك جراء الحملة المتواصلة لروسيا وميليشيات أسد وإيران على محافظة إدلب.
ونوه أردوغان في حديثه إلى أن تركيا أبلغت روسيا أن "صبرها ينفذ بخصوص استمرار القصف في إدلب بشمال سوريا"، وأن روسيا لم تلتزم حتى الآن باتفاقيتي "سوتشي" و"أستانا".
وأضاف: "في حال التزمت روسيا باتفاقيتي سوتشي وأستانا فإن تركيا ستواصل الالتزام بهما.. روسيا لم تلتزم حتى الآن بالاتفاقيتين" وقال: "لم يتبق شيء اسمه مسار أستانا، علينا نحن تركيا وروسيا وإيران إحياؤه مجددا والنظر فيما يمكن أن نفعله".
وشهدت قرى وبلدات جنوب وشرق إدلب موجات نزوح غير مسبوقة في ظل اشتداد حملات القصف الجوي والمدفعي لميليشيا أسد الطائفية وروسيا على المنطقة الخاضعة لاتفاق ما يسمى "خفض التصعيد".

ويأتي حديث الرئيس التركي، بالتزامن مع أكبر موجة نزوح  منذ بدء الحملة العسكرية الشرسة على المنطقة، حيث ازدحمت الطرقات بعشرات آلاف المدنيين النازحين من معرة النعمان جنوب إدلب حتى مقربة من الحدود مع تركيا.
وذكر فريق "منسقو استجابة سوريا" أن عدد النازحين من قرى وبلدات إدلب بلغ خلال اليومين الماضيين أكثر من 60 ألف نازح، اتجهوا نحو الحدود مع تركيا.
وأضاف الفريق في بيان له نشره اليوم، أن عدد النازحين من المنطقة بلغ أكثر من 160 ألف مدني منذ بدء شهر كانون الثاني الجاري وحتى الآن.