loader

مصدر عسكري يصرح حول أهداف تركيا من إدخال تعزيزات إلى ادلب

كشف مصدر عسكري عن الهدف الذي تريده تركيا من وراء إدخال رتل ضخم من جيشها إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا الليلة الماضية.

وأوضح المصدر في تصريح له أن الرتل التركي ضم عشرات المدرعات والعربات العسكرية من بينها مدافع ميدانية ودبابات وآليات تحصين، وتمركز قرب مدينة "سراقب" بريف إدلب الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن الهدف من دخوله هو إقامة نقطة مراقبة جديدة مركزها صوامع الحبوب الواقعة على الطريق الدولي M4 جنوب مدينة "سراقب"، موضحاً أن دوريات تركية كانت استطلعت المنطقة في وقت سابق. 

وتشهد محاور ريف إدلب الجنوبي الشرقي مواجهات عنيفة بين الفصائل الثورية وميليشيات روسيا وإيران التي تحاول اقتحام المنطقة مدعومة بعشرات الطائرات الحربية والمروحية، وقد تمكنت من إحراز تقدم على محور "معرة النعمان" بعد اتباعها سياسة الأرض المحروقة.

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد في تصريح صحافي يوم أمس الأول أن بلاده ترفض التغاضي عن لامبالاة نظام الأسد بخصوص إدلب وأنها تسعى لحماية سكان المنطقة من القصف الذي يتعرضون له.