loader

مسلحون يهاجمون حاجزاً لقوات النظام غربي درعا

هاجم مسلحونَ مجهولون الليلة الماضية، حاجزا لقوات النظام في ريف درعا الغربي ويأتي ذلك على وقع حالة الفلتان الأمني الذي تشهده عموم المحافظة التي سيطرت عليها قوات النظام منذ تموز 2018.

وقال تجمع أحرار حوران عبر قناته على تلغرام، إن اشتباكات حصلت بالأسلحة الخفيفة على حاجز المخابرات الجوية بين بلدتي تسيل وعدوان، مؤكدًا وقوع جرحى في صفوف عناصر الحاجز، فيما لم يتم التحقق بعد من سقوط قتلى.

وأضاف التجمع (الذي ينقل أخبار درعا وريفها) أن الهجوم على الحاجز جاء بعد تسجيل انتهاكات متواصلة يقوم بها عناصر الحاجز بحق أهالي المنطقة، تتمثل بأخذ أتاوات منهم وإهانات متكررة بحقهم.

وأكد التجمع وقوع انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، مساء الخميس، في أحد مقرات الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام قرب المشفى الوطني في مدينة درعا دون أن تسفر عن أي إصابات.

ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن هاتين العمليتين حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وأفادت مصادر محلية ان  عبوة ناسفة انفجرت  بالقرب من منزل، أمس الخميس في مدينة الصنمين شمالي درعا وترافق ذلك مع إطلاق نار متقطع، دون أنباء عن أي أضرار.

ويتزامن ذلك مع تصاعد حركة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام، وخروج إيران ومليشياتها من الجنوب السوري.