loader

الميليشيات الروسية والنظام يتكبدان خسائر فادحة على محاور الشمال حلب و ادلب

أوقعت الفصائل العسكرية الخميس خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات الروسية إثر سلسلة من الضربات على محاور مختلفة في الشمال السوري.

وذكر مصدر عسكري أن الفصائل الثورية أوقعت 8 قتلى وجرحى من الميليشيات الروسية ودمرت دبابة لها إثر استهداف تجمع عسكري داخل مشروع الـ "3000 شقة" في حي "الحمدانية" في مدينة حلب بالمدفعية الثقيلة، وأوضح أنها أعطبت أخرى في جمعية الزهراء باستهداف مماثل.

من جانبها دمرت "الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية ضِمن الجيش الوطني السوري معدات مراقبة متطورة للميليشيات الروسية والإيرانية إثر استهداف غرفة عمليات رصد واستطلاع في مباني الضباط على محور حلب الجديدة بصاروخ موجَّه.

وأعلنت الجبهة تحقيق إصابات مباشرة في صفوف الميليشيات لدى استهداف تجمعاتهم العسكرية في معامل الدفاع قرب "السفيرة" ومستودعات "خان طومان" بريف حلب و"مغارة ميرزا" شرق إدلب بصواريخ من نوع "غراد".

بدوره أعلن "جيش العزة" تدمير قاعدة "كورنيت" للميليشيات ومقتل طاقمها إثر استهدافهم بصاروخ موجَّه على محور "التح" جنوب شرقي إدلب، كما دمرت "هيئة تحرير الشام" سيارة عسكرية من نوع "زيل" على محور "حلبان" بريف إدلب الشرقي.

يُشار إلى أن الميليشيات تتكبد خسائر بشرية ومادية بشكل مستمر على محاور القتال في الشمال السوري، وأقرت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس بمقتل 40 عنصراً من ميليشياتها وجرح 80 آخرين على محاور ريف إدلب يوم أمس الأربعاء.