loader

رجل أعمال سوري: وقعنا ضحية 'المركزي اللبناني' وطارت أموالنا

قال رجل اعمال سوري كبير ومهم مقيم في بيروت حسبما جاء في مقال نشرته وكالة أوقات الشام الإخبارية أنه : ”في الحقيقية رغم أنّنا نحن (الشوام) نقرأ المسافات بعيداً وبشكل دقيق وضمن دائرة واسعة إلا أنّنا وقعنا ضحية الكلام المصرفي اللبناني المعسول، كان علينا أن نفهم رفع المركزي اللبناني لأسعار الفائدة على الدولار بشكل صحيح, في الحقيقة كانت مصيدة لنا بينما كان واضحا للجميع ان النظام المصرفي اللبناني سائر الى الانهيار

ويتابع رجل الاعمال حديثه بالقول: ”صرنا ننتظر اسبوعاً كاملاً حتى نتمكن من سحب 250 أو 300 دولار من أموالنا لنُسيّر أمورنا هذا والجميع يعرف كيف يخضع الكثير من رجال الأعمال لمحاولات تشليح حقيقي لأموالهم عبر شبكات نصب أُنشئت لهذه الغاية وأبسط أشكال هذا النصب هي أنّهم يحاولون بيعنا ودائعنا والا فلا حل إلا بالشيكات المفتوحة أو بشراء عقارات وغيرها من الحلول التي تفرض علينا وكلها بالنتيجة غير مضمونة ..!

وفي الحقيقية يقول التاجر الدمشقي الشهير: ”إنّ مليارات السوريين قيد الاعتقال والابتزاز ولا أستبعد ان نستيقظ يوما ونراها قد ذهبت أدراج الرياح؟.