loader

في اليوم الدولي للمهاجرين.. لوحة زيتية تجسد العلاقات السورية التركية الأخوية بغازي عنتاب

أهدت منظمة الرواد للتعاون والتنمية السورية، لوحة زيتية، إلى مديرية الهجرة في غازي عنتاب، تجسد العلاقات السورية -التركية الأخوية، منذ آلاف السنين.

جاء ذلك في احتفالية أقامتها مديرية الهجرة في غازي عنتاب، بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين.

وتم إنجاز اللوحة على مدار يومين، بواسطة الرسامين الأحرار من منظمة رواد للتعاون والتنمية، الذين شاركوا في الاحتفالات.

وأوضح الرسامون الذين أنجزوا اللوحة لقاسيون، أن هذا العمل الفني استغرق نحو يومين، بطول 6 أمتار، وارتفاع مترين، جاء تعبيراً عن العلاقة التاريخية الأخوية والمتينة بين البلدين من خلال تجسيد

الرموز التاريخية التي تربط بين سوريا وتركيا، وتسليط الضوء على التشابه الكبير بين البلدين من حيث التشابه في البناء المعماري.

وسلط الرسامون الضوء على التشابه بين العمران بين البلدين، فالجامع الأموي في دمشق يشابه لدرجة كبيرة جامع الفاتح في إسطنبول، وجسر البوسفور يشابه الجسر المعلق في دير الزور.

ووزعت مديرية الهجرة في غازي عنتاب الهدايا للمهاجرين وعائلاتهم الذي حضروا الاحتفال تأكيداً على الأخوة بين السوريين والأتراك.

واليوم الدولي للمهاجرين هو يوم عالمي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 4 ديسمبر 2000، على أن يكون يوم 18 ديسمبر من كل عام هو يوما دوليا للمهاجرين بعد الأخذ بعين الاعتبار الأعداد الكبيرة والمتزايدة للمهاجرين في العالم.