loader

وفاة جندي تركي متأثراً بجراحه في عملية "نبع السلام"

قضى جندي تركي متأثراً بجروح أصيب بها في 11 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، خلال مشاركته في عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، السبت، إن أحد الجنود أصيب في 11 أكتوبر جراء نيران أطلقها الإرهابيون في منطقة "رأس العين"، وجرى نقله إلى المستشفى.

وأوضحت أن الجندي استشهد الجمعة متأثرا بجروحه.

وتقدمت الوزارة بالتعازي إلى أسرة الجندي، والقوات المسلحة، والشعب التركي.

وفي يوم الأربعاء 9 تشرين الأول المنصرم، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

والجدير بالذكر أن وقفاً لإطلاق النار يسري في شمال سوريا بين قوات "نبع السلام"، وقسد، حتى تنسحب الأخيرة من المنطقة التي اتفقت عليها تركيا وروسيا.

للاطلاع على آخر توزع للسيطرة اضغط على الخريطة التفاعلية