ما هو الشرط الذي وضعه "خميس" لزيادة الرواتب إلى 200 ألف ليرة .. ؟

قال رئيس وزراء النظام عماد خميس ، أن الحكومة على قناعة تامة أن الدخل الحالي لا يكفي المواطن، والرواتب قليلة ولا تقاس بتكاليف المعيشة، وطريقة حل هذه المعضلة تكمن في زيادة الإنتاج .

وأضاف خميس في تصريحات نقلتها عنه العديد من وسائل إعلام النظام ، أن الحكومة تستطيع زيادة الرواتب إلى 200 ألف ليرة شهريا للموظف ، ولكن بشرط إلغاء الدعم ، والذي يقدره النظام بأكثر من 2 ترليون ليرة سنويا . 

لكن خميس عاد وأكد ، أنه حتى لو أنه تم إلغاء الدعم وزادت الرواتب ، فإن الأسعار سوف ترتفع بعد ثلاثة أشهر ، فتفقد الزيادة قيمتها بحسب قوله .. 

ويتهرب النظام من الحديث عن أي زيادة على الرواتب ، في الوقت الذي بدأ يتآكل فيه دخل المواطن السوري ، نتيجة لانخفاض سعر صرف الليرة أمام الدولار ، وارتفاع أسعار السلع كذلك . 

وقبل يومين أعلن خميس ، أن أولوية حكومته ، هو لا يزال ، تمويل العمليات العسكرية لجيش النظام ، ومن ثم الالتفات إلى الأسعار والأسواق .