استباقاً لقرار فصله.. أحمد داود أوغلو يستقيل من "العدالة والتنمية"

أعلن رئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، استقالته رسمياً من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وذلك عقب إحالته إلى "لجنة التأديب" داخل الحزب، تمهيداً لفصله.

وذكرت وكالة الأناضول أن داود أوغلو عقد مؤتمراً صحفياً داخل مكتبه في العاصمة أنقرة، قال خلاله "إنه لم يكن يتخيل أنه سيواجه طلب فصل من حزب العدالة والتنمية الذي بذل كل ما يملك من أجل نجاحه".

وأضاف أن "أولويات وخطابات وسياسات إدارة حزب العدالة والتنمية تغيرت".

وأشار إلى أنه منذ أن ترك رئاسة الحزب "شارك الحزب وجهات نظره بشأن مكامن الخلل والخطأ التي لاحظها على إدارة الحزب والبلاد".

ورأى أن الحزب "ابتعد عن قيمه، وخطاباته، وسياساته، وأن أولوياته قد تغيرت" على حد تعبيره.

وأوضح أنه شعر بحزن عميق لأن طلب فصله "لا يستند إلى أي حجج ملموسه" على حد وصفه.

وسبق أن راجت أنباء كثيرة عن احتمال استقالة أحمد داود أوغلو ليتفرغ لتأسيس حزب جديد، بالإضافة لحالة مماثلة بالنسبة للعضو البارز في الحزب على باباجان.