أردوغان يتحدث عن الخيارات المطروحة لدخول شرق الفرات

وكالات - قاسيون: تحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الإثنين 26 آب/أغسطس 2019، عن الخيارات المطروحة، أمام بلاده للدخول إلى شرق الفرا، سواء بالتنسيق مع أمريكا أو بشكل منفرد.

وقال أردوغان، في الكلمة التي ألقاها بقضاء ملاذكرد بولاية موش (شرق) خلال الاحتفال بالذكرى 948 لمعركة ملاذكرد التي انتصر فيها السلاجقة على البيزنطيين، "نتوقع دخول قواتنا البرية إلى شرق الفرات في وقت قريب جداً".                       

وأضاف أردوغان  "نأمل ألا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين".

وأكد أردوغان، أنهم يترقبون في وقت قريب جدا دخول القوات البرية التركية إلى منطقة شرق الفرات في سوريا.

وأشار إلى أنّ تركيا مستعدة تماما لتنفيذ خططتها البديلة، في حال تم إجبارها على اتباع طريق آخر غير الذي تريده فيما يخص بشرق الفرات.

ولفت إلى "لن تحيدنا أي مصلحة اقتصادية أو سياسية من قول الحق والوقوف بجانب المظلومين ومساندة المضطهدين".

وأردف: "نأمل ألا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين".

وتابع "إن شاء الله سنكلل نضالنا الممتد من العراق إلى سوريا (ضد إرهابيي بي كا كا/ي ب د)، وصولا إلى الحوض الشرقي للبحر المتوسط ومناطق أخرى، بالنصر".

وحول إقامة المنطقة الآمنة في سوريا شدّد أردوغان على أنّ "كثرة المكائد الخبيثة في المنطقة لن تحيدنا عن طريقنا".

وحول شرق البحر المتوسط قال الرئيس التركي: " إنّ أعمال المسح والتنقيب جارية بوتيرة عالية، ليس بإمكان أحد أن يعيق عملنا حاضرا ومستقبلاً".