حكومة النظام تضع رؤية لعام 2030 وتنسب أزماتها لـ «الحصار الاقتصادي»

وكالات (قاسيون) – أعلنت حكومة نظام الأسد عن إطلاقها مشروعاً لما بعد الحرب، والذي يرسم رؤية النظام لعام 2030، بالتوازي مع قيام دول عربية أخرى بإطلاق رؤى طويلة المدى.

وقال رئيس الحكومة عماد خميس في حديثه لصحيفة الوطن المملوكة لرامي مخلوف، أن أزمة الطاقة في سوريا «سببها الحصار الاقتصادي».

وأضاف «ما يعانيه المواطن اليوم من أزمة الطاقة ومستلزماتها وغيرها هو نوع جديد من الحصار الاقتصادي».

وسخر ناشطون من رؤى النظام التي وصفوها بـ «الحالمة»، مطالبين مؤسساته بتلبية حاجات المواطنين الأساسية حالياً قبل التفكير في المستقبل البعيد.