أردوغان: البعض يدعم حاكم سوريا رغم مقتل مليون مسلم

وكالات (قاسيون) – صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن «الشخص الممسك بمقاليد السلطة في سوريا (بشار الأسد) يسعى للحفاظ على موقعه والبعض يعينه على ذلك، رغم مقتل مليون مسلم في هذا البلد».

وخلال خطاب ألقاه بمدينة قونية وسط تركيا، أمس الإثنين، قال أردوغان: «المدن الإسلامية التي كانت موطنا لعاشقي العلم على مدى قرون، أصبحت مستهدفة من قبل تنظيمات مختلقة من قبيل داعش وبي كا كا وغولن وبوكو حرام والشباب».

وأضاف أردوغان: «ملايين الأطفال في اليمن حُكم عليهم بالجوع والموت بأيدي مسلمين، أصبحوا أسرى للجشع، في حين تقع فلسطين تحت الاحتلال، وتعاني ليبيا من الفوضى، والصومال من المجاعة، وأفغانستان من الإرهاب وعدم الاستقرار».

وتابع: «البعض يعمل على الإيقاع بين المسلمين باللعب على الاختلافات وتنوع المذاهب، إلا أن الحل ليس في الخلاف والنزاع، وإنما في الوحدة والأخوة والقوة».

جدير بالذكر أن كلام أردوغان جاء خلال فعاليات إحياء ذكرى وفاة المتصوف جلال الدين الرومي المعروف بـ «مولانا».