واشنطن تتهم موسكو بالسعي لتوريط المعارضة السورية عبر حقائق مزيفة

وكالات (قاسيون) - اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية روسيا، محاولة إخفاء حقائق في سوريا، عبر افتعال هجمات كيماوية تتهم من خلالها فصائل المعارضة بتنفيذها.

وجاء ذلك في بيان صادر عن نائب المتحدث باسم الوزارة، روبرت بالادينو، أمس الجمعة تعليقًا على مزاعم موسكو والنظام السوري بشأن شن المعارضة هجومًا كيماويًا شمال غربي حلب في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال بالادينو، إن واشنطن ترفض بشدة هذه الرواية، «ولديها معلومات موثوقة بشأن احتمال استخدام الغاز المسيل للدموع ضد مدنيين بحلب في ذلك اليوم، من قبل قوات موالية للنظام».

وأضاف أن روسيا والنظام يحاولان عبر هذه الادعاءات تقويض الهدنة في محافظة إدلب المجاورة.