Monday 24 June 2019 | 11:46 AM Damascus Local Time
  • النظام ينشر لوائح لـ"مطلوبين" في درعا والمهلة الثانية شارفت على الانتهاء (صور)

    النظام

    وكالات _ قاسيون " أصدرت فروع المخابرات التابعة للنظام، لوائح جديدة بأسماء عدد من الشبان "المطلوبين" من أبناء مدينة "درعا".

    ونشر فرع "أمن الدولة" التابع لقوات النظام، الجمعة 21 من حزيران/ يونيو 2019، لوائح جديدة بأسماء مطلوبين من أبناء مدينة "انخل" بريف درعا الشمالي، عُلقت على أبواب المساجد في المدينة، تتضمن تنبيهاً لهم بمراجعة مقر الفرع.

    وحسب مراسل "تجمع أحرار حوران" في المنطقة، فإن القائمة تحوي" 70" اسماً من أبناء مدينة "انخل"، العديد منهم ممن أجروا التسوية عقب سيطرة قوات النظام على المدينة، ومن بينهم النقيب المنشق "عبدالحكيم العيد"، القيادي السابق في قوات "شباب السنة" والذي انضم لصفوف "الفيلق الخامس" التابع لروسيا، حيث يتواجد الآن في منطقة "سلمى" بريف اللاذقية.

    وضمن الأسماء الموجودة في قوائم المطلوبين لمراجعة فرع أمن الدولة، الصيدلاني "نجدت حمدي زعوقي" من مدينة "انخل"، والذي استشهد إثر القصف المدفعي لقوات النظام على مدينة "جاسم" في 31 تموز/ يوليو 2016، وكان قد اعتقلته النظام في إحدى فترات الثورة السورية، وله أخ طبيب استُشهد تحت التعذيب في أقبية النظام.

    وشارفت المهلة الثانية للمتخلّفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية والمنشقّين عن جيش الأسد في محافظة درعا على الانتهاء، في ظل حالة قلق وتوتر تسود المنطقة، تخوفًا من سوق الشباب من أبناء المحافظة للخدمة العسكرية.

    وشارفت المهلة الثانية للمتخلّفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية والمنشقين عن جيش النظام في محافظة "درعا" على الإنتهاء، في ظل حالة قلق وتوتر تسود المنطقة نتيجة ذلك.

    فمنذ أن سيطر نظام الأسد على المحافظة، في تموز/ يوليو 2018، منح مهلتين للمتخلّفين عن الخدمة في جيشه والمنشقين عنه ضمن اتفاق التسوية، امتدت كل منهما لستة أشهر، فيما تنتهي الثانية في 24 حزيران/ يونيو 2019

    وتمنح ورقة المهلة من شعبة التجنيد للمتخلّفين عن الخدمة في جيش الأسد تسمح لهم بالتنقل وعدم الاعتراض لهم على الحواجز، وترتيب أمورهم حتى يحين موعد انتهاء المهلة ومن ثم إجراءات التحاقهم بقطعهم العسكرية.

    ووثق "تجمع أحرار حوران" انتهاكات بدرت من جانب النظام خلال المهلتين الأولى والثانية، تمثلّت بسوق مئات الشبان من محافظتي درعا والقنيطرة إلى الخدمتين الإلزامية والاحتياطية منذ سيطرة النظام على الجنوب السوري في تموز/ يوليو 2018.

    كما وثق التجمع اعتقال قوات الأسد 673 شخصاً من أبناء محافظة درعا، منذ تموز/ يوليو الفائت، أغلبهم جرى اعتقالهم عبر حواجزها المنتشرة في المحافظة وخارجها، من بينهم العشرات ممن تم سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في قوات النظام.

     

     

    You have an error in your SQL syntax; check the manual that corresponds to your MariaDB server version for the right syntax to use near ') and `parent_id` = '7' and `id` != '187281' and `lang` = 'en' and `status` = '1' at line 1